نبض بريس

تم توقيف شحنة من الكمامات الطبية الواقية قادمة من المغرب في الجمارك الفرنسية، والتي سبق أن طلبتها مدينة “سان بونيت دي موري” في نهاية مارس الماضي من السلطات المغربية، بحسب ما ذكرته صحيفة ” Le Progrès”.

ونقلت الصحيفة عن باسكال جومين، مدير عام الخدمات في سان بونيت دي موري :”كل شيء معلق في الجمارك، اخترنا النقل البري من المغرب، وليس لدينا معلومات كافية عن أسباب تعليق دخول هذه الكمامات”.

وقدمت عمدة “سانت بونيت دي موري” كمامات واقية لجميع موظفي التمريض، والأطقم المرحبة بالأشخاص في وضعية هشة، قبل أن يعمد الى طلب كميات أخرى  من المغرب و شرق ليون (CCEL).

وكانت صحيفة “لوموند” الفرنسية، قد أكدت أن السبعة ملايين من الكمامات الواقية التي ينتجها المغرب يوميا، ستمكن المملكة، فضلا عن تلبية طلبها الداخلي، من الانطلاق في التصدير والتموقع في السباق العالمي نحو تملك الكمامات، باعتبارها منتوجا ضروريا في زمن الحجر الصحي، كما هو الحال بالنسبة لمرحلة رفع قيود الحجر.

الصورة من الأرشيف

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا