نبض بريس

قررت وزارة العدل في بلاغ لها بالتنسيق مع مصالح
وزارة الصحة عن تنظيم حملة ثانية من الكشوفات المخبرية,
بعد تنظيمها في الأسابيع الماضية الحملة الأولى بمختلف محاكم المملكة
للكشف عن فيروس كورونا المستجد.

و تأتي هذه البادرة حسب البلاغ لما لها من أهمية بالغة في الحفاظ على صحة
وسلامة المسؤولين القضائيين و الإداريين بمحاكم المملكة و المصالح اللامركزية
لوزارة العدل,باعتبارهم يشكلون الواجهة الأولى في استقبال المتقاضين و المرتفقين.

و يضيف البلاغ أن نتائج البحث التي تم إجراِؤها أظهرت عدد من الحالات الإيجابية الحاملة للفيروس
ما فتح الباب أمام الوزارة السالفة الذكر إلى إجراء الحملة الثانية من الكشوفات المخبرية,
وذلك بشكل الزامي بالنسبة لجميع الذين لم يقوموا بهذه التحاليل خلال الحملة الأولى.

و في هذا الصدد أكد السيد ”عادل بنحمو” عضو المكتب المحلي للنقابة الديمقراطية للعدل فرع تطوان
عن استفادة أطر و موظفي هيئة كتابة الضبط بكل من محكمتي ابتدائية واستئنافية تطوان,
تنفيذا للكتاب الصادر عن وزير العدل الذي يلزم اجراء التحاليل للكشف عن فيروس كورونا المستجد,
حيث جرت هذه الكشوفات بكل من قاعة الاجتماعات بمحكمة الاستئناف
و قاعة الجلسات بالمحكمة الابتدائية بتطوان و جاءت نتئجها سلبية بكل من المحكمتين,

و عبر المتحدث عن سعادته و شكره لكل من ساعد في إنجاح عملية الفحص المبكر عن الفيروس التاجي,
من مسؤولين قضائيين و مسؤولين إداريين و المديرية الفرعية الإقليمية بتطوان و تمثيلية الموظفين من نقابة وودادية,
و كذا الأطر و الأطقم الطبية التي برزت خلال انتشار فيروس كوفيد 19

و ختم بلاغ وزارة العدل , أنها تتابع بشكل يومي, و عن كثب كل التطورات و المستجدات
في إطار الخلية المحدثة لهذا الغرض, و تعمل على ملائمة تدخلاتها حسب ما تقتضيه المصلحة العامة
و مصلحة العاملين و المرتفقين.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا