نبض بريس

دعت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي (قطاع التربية الوطنية)، إلى ضرورة التأكد من صحة الأخبار المتعلقة بقطاع التعليم، ونفت ذات الوزارة نفيا قاطعا كل ما يروج من أخبار بخصوص تأجيل الامتحان الجهوي للسنة الأولى باكالوريا.

وأوضحت الوزارة أن البلاغ الإخباري الذي تم تداوله على أنه صادر عن الوزارة، عمد بعض الأشخاص على فبركته، و تنويرا منها للرأي العام التعليمي والوطني، فإنها تنفي ما جاء في هذا البلاغ الزائف حول تأجيل الامتحان الجهوي للسنة الأولى بكالوريا على مستوى جهة الدار البيضاء – سطات.

وأكدت أن الامتحان، سينظم في وقته، وكما كان مقررا له، أيام 1و 2 و 3 أكتوبر 2020، وذلك وفق البرمجة التي سبق وأعلنت عنها الوزارة، ودعت كل المعنيين إلى التأكد من صحة الأخبار المتعلقة بالمنظومة التربوية من مصادرها الرسمية قبل تداولها.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا