نبض بريس : رشيد بنعويش

ليس ببعيد عن إقفال المتنفس الوحيد لممتهني التهريب المعيشي, بباب سبتة المحتلة, والذين لا يقل عددهم عن الآلاف, وقبلها بأشهر هروب شركة للنسيج و صرف عمالها بدون سابق إنذار, كلها أحداث إنظاف إليها تسريح حوالي 200 عامل وعاملة من شركة ”فونكس ميكانوا”, بالمنطقة الصناعية بتطوان, لتزداد قاعدة العاطلين في الإرتفاع.

أقدمت يومه الثلاثاء 10 دجنبر الجاري إدارة شركة ”فونكس ميكانوا” بالمنطقة الصناعية تطوان,على تسريح عمالها بالوحدة الصناعية, ما طرح تساؤلات عدة حول ما تؤول إليه الأوضاع بالمدينة.

وحسب ما أوردته جريدة محلية بتطوان, فإن إدارة الشركة سالفة الذكر, قامت بتسريح حوالي 200 عامل وعاملة, حيث طلبت منهم ترك أرقام هواتفهم قصد التواصل معهم في ما يخص صرف مستحقاتهم في غضون 10 أيام,مبررة أن قرارها راجع لضعف الإنتاج وتراجع الطلب,

وتم ذلك بحضور مسؤولي و محامي الشركة وكذا ممثلي عن نقابة العمال, حسب ذات الجريدة.

 

 

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا