نبض بريس

أعلنت مجموعة ” نيوريست رحال” المغرب، العاملة في مجال المطعمة، أنه في سياق حالة الطوارئ الصحية، تنخرط المجموعة ابتداء من غد الأربعاء، في عملية تحسين خدمات الإطعام على مستوى عدد من المؤسسات الاستشفائية بكل من الرباط والدار البيضاء ومراكش ووجدة .

وقال السيد كريم رحال الرئيس المدير العام للمجموعة، ” لقد أخذنا على عاتقنا المساهمة في التكفل بتحسين ظروف العمل بالنسبة للأطقم الطبيةبمختلف المؤسسات الاستشفائية،أي حوالي ألف شخص”.

وتابع أنه من أجل التقليل من مخاطر العدوى بالفيروس التاجي الجديد ، فإن عملية تحسين هذه الخدمات، تشمل ، بشكل خاص ، توفير للمؤسسات المذكورة ، بشكل مجاني ، مجموعة من الأدوات المستعملة في الأكل ، والتي يتم التخلص منها بمجرد استخدامها ( الكؤوس، الصحون ،السكاكين، الملاعق .. وغيرها) ، بالنسبة للمرضى وكذا المشتغلين في المجال الاستشفائي ، طوال مدة حالة الطوارئ الصحية.

وأشار إلى أن هذه العملية تستهدف المركز الاستشفائي الجامعي ابن رشد .. مستشفى ابن سينا ، مستشفى الأطفال، مستشفى الولادة السويسي، مستشفى التخصصات ، المركز الوطني للأنكولوجيا، المركز الوطني للحصة الإنجابية، مستشفى مولاي يوسف ، مستشفى العياشي بسلا ، داخلية الأطباء الداخليين .

كما تهم هذه العملية المركز الاستشفائي الجامعي ابن رشد بالدار البيضاء .. مستشفى ابن رشد ، مستشفى الأطفال ، مستشفى 20 غشت ، مركز الأسنان ، داخلية الأطباء الداخليين .

وتشمل هذه العملية كذلك ، المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش .. مستشفى الرازي ، مستشفى الأم والطفل ، مستشفى ابن طفيل ، مستشفى بن النفيس .

وتغطي هذه الخدمات أيضا المركز الاستشفائي الجامعي بوجدة ، والفرابي ، والعيادة المتخصصة للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي بهذه المدينة .

وفي سياق متصل قال رحال إن الأطباء والممرضين ، البعيدين عن أسرهم لتفادي خطر الإصابة بفيروس كورونا ، سيستفيدون من هذه المبادرة الرامية إلى تحسين الخدمات كما وكيفا .

ومن جهة أخرى أشار إلى أن المجموعة قدمت مساهمة بمبلغ 300 ألف درهم من أجل دعم الفدرالية المغربية لفنون الطبخ، في أنشطتها من أجل إطعام المقيمين في الفنادق .

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا