نبض بريس/ رشيد الرميدي

 

أصدر الأستاذ رشيد بلدي، عن دار الآفاق للنشر و التوزيع، كتابا جديدا يحمل عنوان “ المنازعات الرياضية على ضوء أحكام محكمة التحكيم الرياضية (الطاس) و أحكام القضاء الأوروبي – دراسة مقارنة”.

وأوضح الكاتب بلدي أن “هذا المؤلَّف يتناول مجموعة من النقاط، انطلاقا من دراسة مقارنة تشمل قانون الرياضة في المغرب و فرنسا و مصر، و هذا الموضوع الخاص بالمنازعات الرياضية الذي لم يحظ من طرف الباحثين و الفقهاء العرب بما يستحق من الدراسة و البحث، إذ إن عدد المؤلفات في هذا الفرع من القانون قليلة جدا، خلاف ما هو عليه الأمر في أوروبا والولايات المتحدة التي خصصت بعض جامعاتها مراكز متخصصة في البحث في القانون الرياضي”.

و جاء في كلام الأستاذ رشيد بلدي و هو محام بهيئة المحامين بطنجة، في تصريح لجريدة ” نبض بريس “، أن الكتاب ينقسم إلى قسمين؛ حيث يعرض القسم الأول للآليات الوطنية للفصل في المنازعات الرياضية الجاري بها العمل في البلدان الثلاثة المشار إليها، و يعرض القسم الثاني للآليات الدولية للفصل فيها، ممثلة في “محكمة التحكيم الرياضية الدولية (الطاس)، و المحكمة الفدرالية العليا السويسرية، باعتبارها المحكمة المختصة في الفصل في الطعون المقدمة ضد الأحكام الصادرة عن الطاس”.

كما ذكر رشيد بلدي، في السياق ذاته، “محكمة العدل الأوروبية المختصة أيضا في الفصل في هذا النوع من المنازعات، طبقا لقانون عمل الاتحاد الأوروبي؛ و كذلك المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان التي ينعقد اختصاصها في النظر في بعض المنازعات المتصلة بالرياضة على أساس المادة السادسة من الاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان”.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا