نبض بريس

أعلنت عدد من المؤسسات والهيئات والجماعات المنتخبة بجهة طنجة – تطوان – الحسيمة عن تقديم مساهمات مالية لفائدة الصندوق الخاص بتدبير جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) الذي أحدث بتعليمات من صاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وأبرزت غرفة الصيد البحري المتوسطية أنه  تنفيذا للتعليمات الملكية السامية واستحضارا لقيم التكافل والتضامن المنبثقة من روح المجتمع المغربي قررت الغرفة المساهمة بمبلغ مليون درهم في الصندوق الخاص بتدبير جائحة كورونا، موضحة أن هذه الخطوة جاءت بعد مشاورة المهنيين الذين انخرطوا في هذه المساهمة لما يقتضيه الواجب الوطني من تضامن وتآزر وتلاحم.

كما أعلن مجلس عمالة طنجة – أصيلة عن تخصيص مساهمة مالية لفائدة هذا الصندوق الخاص بقيمة تصل إلى مليون درهم، إلى جانب تنازل رئيس وأعضاء مجلس العمالة عن تعويضاتهم الشهرية برسم شهر مارس الجاري لفائدة الصندوق بهدف مواجهة أثار الوباء وتأهيل الآليات والوسائل الصحية ودعم الاقتصاد الوطني.

من جانبها، قررت جماعة وزان مساهمة كافة أعضاء المكتب ورؤساء اللجان بشهر واحد من التعويضات الشهرية المخولة لهم لدعم الصندوق الخاص بتدبير ومواجهة هذه الجائحة، داعية كافة المواطنين إلى مواصلة الالتزام بالإجراءات الاحترازية المقررة في هذا الشأن من قبل السلطات العمومية.

أما جماعة شفشاون فقد أعلنت عن المساهمة في الصندوق الخاص بتدبير جائحة كورونا بشهر كحد أدنى من التعويضات التي يتقاضاها كل من رئيس المجلس و نوابه و رؤساء اللجان و نوابهم و كاتب المجلس و نائبته.

في السياق ذاته، قرر رئيس وأعضاء مكتب جماعة ملوسة بإقليم الفحص أنجرة المساهمة بتعويضات شهر في صندوق مكافحة جائحة كورونا، انخراطا منهم في المبادرة الملكية القاضية بإحداث صندوق لمواجهة التداعيات الاقتصادية والاجتماعية للوباء.

وبمدينة شفشاون، لبت جمعية أصدقاء المعتمد، الناشطة في المجال الثقافي، الواجب الوطني وقررت التبرع بمبلغ 5 آلاف درهم لفائدة صندوق تدبير جائحة (كوفيد 19)، مثمنة الإجراءات التي اتخذتها السلطات العمومية لمواجهة الوباء والحفاظ على صحة المواطنين، الذين يتعين عليهم التقيد بتوجيهات السلطات المسؤولة والاجراءات الاحترازية.

وكالة المغرب العربي للأنباء

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا