نبض بريس

ذكر التلفزيون الرسمي الروسي أن طائرة نقل عسكرية أقلعت من مطار خارج موسكو في وقت مبكر من يوم الأربعاء، متجهة إلى الولايات المتحدة وعلى متنها شحنة معدات طبية وكمامات لمساعدة واشنطن في مكافحة فيروس كورونا.

وعرض الرئيس الروسي فلاديمير بوتين المساعدة خلال اتصال هاتفي مع نظيره الأمريكي دونالد ترامب يوم الاثنين بحثا خلاله أفضل سبل مكافحة الفيروس.

وقالت وكالة إنترفاكس للأنباء مساء أمس الثلاثاء نقلا عن ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين، ترامب قبلَ بامتنان هذه المساعدة الإنسانية”، بدوره ترامب فقد تحدث بنفسه وبحماس عن المساعدة الروسية بعد اتصاله الهاتفي مع بوتين.

هذه المساعدات التي اعتبرت مُفاجئة نظرا للعلاقات المتوترة بين موسكو وواشنطن بسبب اتهامات لروسيا بتدخلها في مصير الانتخابات الرئاسية الأمريكية قبل نحو أربع سنوات، زادت من حدة الانتقادات الموجهة أصلا للرئيس ترامب، وذلك لما اعتبر “فشلا ذريعا” في إدارته لأزمة كورونا في البلاد. ويرى المنتقدون خاصة في الحزب الديمقراطي، أن موسكو تستخدم مثل هذه المساعدة كأداة سياسية ودعائية لفرض نفوذها، وهو ما ينفيه الكرملين بقوة.

 من جهتها، عرضت قناة روسيا 24 الروسية صباح اليوم الأربعاء صورة للطائرة وهي تقلع من مطار عسكري خارج موسكو في جنح الظلام، وكان مخزنها ممتلئ بصناديق من الورق المقوى وغيرها من العبوات.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا