نبض بريس

بعد أسبوع من إصابته بفيروس كورونا المستجد، الفنان نور الدين زيدوني واتته المنية صباح يوم الإثنين 30 مارس، تاركا وراءه أعمالاً فنية محترمة في المجال المسرحي.

و عبر تدوينة فيسبوكية نعى ” المسرح الجهوي كاتب ياسين” بولاية تيزي وزو، قائلا ” ببالغ الحزن والأسى وبقلوب مؤمنه بقضاء الله وقدره، تلقّينا خبر وفاة السينوغرافي نور الدين زيدوني (أستاذ سابق بالمعهد العالي للفنون الدرامية ببرج الكيفان).وعلى هذا المصاب الجلل، يتقدم مدير المسرح الجهوي كاتب ياسين لتيزي وزو، وكل عمال المسرح، بأخلص عبارات المواساة لعائلة الفقيد وللأسرة الفنية في فقيدهم، راجيا من المولى العلي القدير أن يتغمد روحه الطاهرة بواسع رحمته، وأن يلهم أهله وأقاربه جميل الصبر والسلوان. إنَّا لله وإنا إليه راجعون “.

و حسب ما ذكر موقع “روسيا اليوم” الإخباري يوم الإثنين فإن الراحل نور الدين زيدوني هو أول فنان عربي يلقى حتفه بهذا الوباء.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا