نبض بريس:

أكد وزير الصحة الموريتاني، سيدي ولد الزحاف، اليوم السبت، أن نسبة الحالات الموجبة في عدد الفحوص المتعلقة بالكشف عن فيروس كورونا، ارتفعت من 2 بالمائة الأحد الماضي إلى 12 بالمائة الجمعة الماضي.

وفي هذا السياق أكد المسؤول خلال اجتماع “استثنائي” خصص لتدارس سبل مواجهة الوضع الوبائي الحالي الذي تشهده موريتانيا بعد ظهور متحور “أوميكرون “، أن البلاد تعرف “موجة جديدة غير مسبوقة” من الوباء من حيث سرعة ارتفاع الحالات.

وأشار الى أن معدل الحالات الإيجابية لدى المسافرين كان الأحد الماضي في حدود 1 في المائة ووصل يوم الجمعة الماضي إلى 13 في المائة.وقد أعلن وزير الصحة الخميس الماضي عن تسجيل 14 حالة إصابة بمتحور “أوميكرون”، كما شدد على أن ظهور هذا المتحور يعني أن أعداد الحالات في هذه الموجة ستتزايد ب”شكل سريع” مقارنة مع الموجات السابقة.

وقد قامت السلطات الموريتانية بمراجعة خطتها الوطنية للتلقيح بإدخال عنصرين جديدين هما التلقيح للمراهقين ما فوق 12 سنة، وإضافة الجرعة الثالثة، لا سيما للأشخاص الذين يعانون من الأمراض المزمنة، علاوة على هذا قررت الحكومة اشتراط خلال الأسبوعين المقبلين، للولوج إلى الأماكن العمومية، إثبات التلقيح بالجرعات الثلاث أو على الأقل بجرعتين.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا