نبض بريس / رشيد بنعويش

كان من المفترض أن تمر قرعة الدوري ثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا، مرور الكرام مع مواجهات منتظرة لأقوى الأندية الأوروبية في أعرق مسابقات القارة العجوز.

غير أن الأخطاء وقعتف قلبت المعطيات ففي الوقت الذي انتظر فيها فياريال الإسباني منافسه في الدور ال 16، ظهر له من جديد فريق الشياطين الحمر مانشستر يونايتد الذي واجه الغواصات السفراء في دوري المجموعات وكان من المفترض أن لا يظهر ضمن المنافسين المحتملين لفريق اوناي أمري.

استمرت القرعة بإشراف جورجي ماركيتي نائب السكرتير العام للإتحاد الأوروبي و بوجود سفير النهائي الروسي اندري ارشفين فسحب الأخير من جديد لمعرفة منافس فياريال، فبقي في مانشستر لكن من قطبها الأزرق هذه المرة مانشستر سيتي.

أتلتيكو مدريد من جهته انتظر منافسه في الدور الثمن النهائي غير أن مانشستر يونايتد لم يكن ضمن المنافسين، فالكرة التي تحمل مانشستر يونايتد لم تعد موجودة بعد أن سحبت سابقا عن طريق الخطأ لمواجهة فياريال.

في سابقة هي الأولى في التنظيم الأوروبي، مصادر صحفية مختلفة أوضحت أن القرعة ستعاد بعدما تقدم إدارة اتلتيكو مدريد رسميا بطلب للويفا لشرح ملابسات ما حدث لإعادة القرعة، ليوافق الإتحاد الأوروبي على إعادة قرعة دوري الثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا معترفا بوجود خطأ تقني، غير أن صدى الواقعة سيكون له إرتدادات كبيرة.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا