نبض بريس : رشيد بنعويش

فتحت فرقة الشرطة القضائية بمنطقة أمن سيدي البرنوصي بمدينة الدار البيضاء بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، صباح اليوم السبت ، وذلك للتحقق من الأفعال الإجرامية المنسوبة لشخصين، أحدهما مالك مكتبة ومساعده، وذلك للاشتباه في تورطهما في نسخ وترويج استمارات الوثيقة الاستثنائية لمغادرة المسكن في وقت الحجر الصحي.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني ، أن دورية مشتركة بين مصالح الأمن الوطني والسلطة المحلية كانت قد ضبطت المشتبه فيهما داخل مكتبة بمنطقة سيدي مومن بالدار البيضاء، وهما في حالة تلبس بنسخ وبيع أحد عشر (11) مطبوعا من الوثيقة الاستثنائية التي أصدرتها السلطات العامة لتقنين المغادرة وتفادي انتشار وباء كورونا المستجد.

 

وأشار المصدر إلى أنه تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهما تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث التمهيدي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية.

وكالة المغرب العربي للأنباء

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا