نبض بريس

تمكنت عناصر الفرقة المتنقلة لشرطة النجدة مرفوقة بفرقة مكافحة العصابات بالأمن الإقليمي بسلا، زوال اليوم الاثنين، من توقيف شخص من ذوي السوابق القضائية، يبلغ من العمر 30 سنة، كان في حالة غير طبيعية، ليعرض والديه وعناصر الشرطة لتهديدات خطيرة وجدية، ما اضطر العناصر الأمنية لاستعمال أسلحتها الوظيفية.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن قاعة القيادة والتنسيق بمدينة سلا كانت قد توصلت بإشعار حول قيام المشتبه فيه باحتجاز والديه وتعريضهما للتهديد باستعمال السلاح الأبيض بمنزلهما الكائن بحي سيدي موسى، مما استدعى تدخل دوريات الشرطة التي واجهها المعني بالأمر بمقاومة عنيفة عن طريق الرشق بالحجارة والقنينات الزجاجية، وهو الأمر الذي اضطر موظفي شرطة لاستعمال أسلحتهما الوظيفية بشكل تحذيري، قبل أن يصيبا المشتبه فيه على مستوى كتفه وأطرافه السفلى.

وأضاف المصدر ذاته أن هذا الاستعمال الاضطراري للسلاح الوظيفي مكن من ضبط المشتبه فيه، الذي كان في حالة اندفاع قوية ووضع نفسي غير طبيعي، كما أسفر عن تحييد الخطر الناتج عنه، فضلا عن حجز السلاح الأبيض المستعمل في هذا الاعتداء.

وختم البلاغ بأن المشتبه فيه تم الاحتفاظ به تحت المراقبة الطبية بالمستشفى الذي نقل إليه لتلقي العلاجات الضرورية، وذلك في انتظار إخضاعه لبحث تمهيدي تحت إشراف النيابة العامة المختصة، لتحديد ظروف وملابسات ارتكاب الأفعال الإجرامية المنسوبة إليه.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا