بعد الحكم على 4 أعضاء من حزب العدالة والتنمية بالسجن ما بين 3 أشهر و3 سنوات، تصل محاكمة حامي الدين في نفس القضية إلى فصولها الأخيرة وقد قررت محكمة الاستئناف بفاس اليوم، تأجيل النظر في ملف عبد العلي حامي الدين البرلماني والقيادي في حزب العدالة والتنمية المتهم بالمساهمة في القتل أيت الجيد، إلى يوم الثلاثاء 1 أكتوبر المقبل.

كما حددت المحكمة نفسها، يوم 3 دجنبر كموعد للنطق بالحكم في الملف الذي أثار جدلا واسعا، وذلك بعد البث في الدفوع الشكلية والموضوعية لأطراف الدفاع.

وقد عرفت جلسة اليوم، تقديم الدفوعاتهم، حيث وصلت محاكمة حامي الدين إلى مراحلها الأخيرة، وسيحسم فيها القضاء دجنبر القادم.

وكان الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بفاس، قد قرر في دجنبر الماضي،متابعة المستشار البرلماني حامي الدين بتهم تتعلق بـ”المساهمة بالقتل العمد”. وذلك بعد رفع أقارب آيت الجيد لشكاية مباشرةتتهم حامي الدين بالوقوف وراء القتل.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا