نبض بريس

نشر طبيب صورة مؤثرة له، بعد سهره يوما كاملا على صحة مصابين بفيروس كورونا المستجد، ولقي تفاعلا كبيرا على “إنستغرام”، ما دفع بأطباء آخرين إلى أن ينشروا صورهم بالطريقة ذاتها.

ويدعى الطبيب نقولا صغاربي وهو واحد من عدد لا يحصى من الأطباء حول العالم، يقضون ساعات كثيرة وإضافية لمساعدة الأشخاص الذين يعانون من فيروس كورونا.

والتقط الطبيب صورة سيلفي له ونشرها على “إنستغرام” بعد عمله لـ12 ساعة في وحدة العناية المركزة في إيطاليا.

وكتب الطبيب على الصورة التي تظهر علامات قناع العينين للحماية على وجهه: “سأقوم بجعل ابنتي البالغة من العمر سنة واحدة ترى هذه الصورة عندما تكبر”.

وأضاف: “سأخبرها عن هذه اللحظة”.

وأثارت الصورة المديح عالميا، لا سيما أنها تعكس الأثمان التي يدفعها الأطباء جسديا وعاطفيا، وكذلك جميع العاملين في مجال الرعاية الصحية حول العالم لمحاربة الوباء.

وأكد صغاربي لشبكة “سي أن أن” الأمريكية، أنه لم يعايش شيئا مماثلا في حياتيه.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا