الأربعاء 28 أكتوبر 2020

صدمة تعم ألمانيا بعد انتحار توماس شيفر وزير مالية ولاية هيسن الألمانية

نبض بريس

اهتزت ولاية هيسن بجنوب غرب ألمانيا، على المستويين السياسي والشعبي، لنبأ وفاة وزير المالية بالولاية توماس شيفر، الأحد، بينما أكد الادعاء العام ورئاسة الشرطة أن ملابسات الوفاة تشير إلى انتحاره.

 

وذكرت وسائل إعلام ألمانية أن الشرطة عثرت على جثة شيفر (54 عاما) على سكة قطار سريع بمدينة فيسبادن، عاصمة ولاية هيسن.

وبعد تحقيقات موسعة، عبر شهادات ومعطيات تقنية وعلمية جنائية، تأكدت شرطة ولاية هيسن أنها جثة توماس شيفر، ورجحت بأن الوفاة جاءت عبر إقدامه الرجل على الانتحار

 

وبحسب ما نقل موقع دويتشه فيلله الألماني، فإن الوفاة المفاجئة للوزير شيفر، المنتمي لحزب المستشارة أنغيلا ميركل “المسيحي الديمقراطي”، أثارت صدمة في الأوساط السياسية والشعبية بألمانيا، خصوصا أن البلاد تجتاز أزمة انتشار فيروس كورونا.

ووفقا لتقارير محلية، فإن شيفر كان نشيطا جدا في عمله خلال الفترة الأخيرة في مواجهة أزمة كورونا. ولتوماس شيفر طفلان وزوجة، وأمضى أكثر من عقدين من عمره مساهما في السياسة المالية العامة لبلاده.

وأظهرت بيانات لمعهد روبرت كوخ للأمراض المعدية، الأحد، أن عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا في ألمانيا ارتفع إلى 52547، وأن 389 شخصا توفوا جراءالإصابة بالمرض.

وأوضحت البيانات أن حالات الإصابة ارتفعت بواقع 3965 حالة مقارنة باليوم السابق، في حين قفز عدد الوفيات بواقع 64 حالة.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا