نبض بريس : رشيد ينعويش

ذكرت مصادر إعلامية أن طفلة قاصرة، تسكن بقرية با محمد التابعة لإقليم تاونات، تعرضت للاغتصاب من طرف شخص يقطن في المنطقة بعدما كانت عائدة من المرعى إلى المنزل.

وحسب ما أوردته مصادر مطلعة، فإن الطفلة تبلغ من العمر تسع سنوات تعرضت للاغتصاب حيث تفاجأت بشخص وهو يحاصرها من الخلف ويخلع ملابسها، لتشرع في الصراخ، لتتدخل جدتها محاولة إنقاذها، وتخليصها من قبضته، إلا أن الجاني عرضها للضرب والركل مخلفا لها جروحا متفاوتة الخطورة، المغتصب الذي يتحدر من أسرة ميسورة، حسب ذات المصادر، لم يكتف بتعنيف الجدة فقط بل قام بالتنكيل بها وجرها وسط الطريق، بدون رحمة.

وأشارت المصادر ذاتها إلى أن الجدة توجهت رفقة حفيدتها إلى مخفر الدرك الملكي بالمنطقة من أجل وضع شكاية في الموضوع لكنها طلبت بضرورة تقديم شهادة طبية وحضور شهود على الواقعة، وهو ما قامت به، حيث لجأت إلى المستشفى الإقليمي بتاونات وحصلت على شهادة طبية أثبت تعرض حفيذتها لاعتداء جنسي، وتوجهت إلى الدرك الملكي، الذي فتح تحقيقا في الموضوع في انتظار توقيف المتهم.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا