نبض بريس

ذكرت صحيفة “الفارو د سبتة” أن شابا مغربيا تمكن من ضمن المغاربة العالقين في سبتة المحتلة، في الساعات الأولى من صباح يوم الخميس المنصرم، من مغادرة المدينة المحتلة عن طريق السباحة، في اتجاه شاطئ مدينة المضيق.

وأشارت الصحيفة نقلا عن الشاب، المسمى كريم، الى أنه غادر الثغر المحتل عن طريق السباحة على طول الرصيف الحدودي لمعبر “تارخال” رفقة شخصين آخرين، لم يتمكنا من الوصول إلى شاطئ المضيق، بعدما اعترض سبيلهما عناصر الحرس المدني الإسباني.

وأوضح كريم أنه دخل إلى سبتة المحتلة لشراء دواء لوالدته المريضة، في شهر مارس الماضي، لكنه فوجئ بقرار إغلاق الحدود، إذ لم يكن يعتقد أن هذا القرار سيستمر إلى مدة طويلة.

جدير بالذكر أن  عدد المغاربة الذين تم توقيفهم، في سبتة المحتلة بتهم محاولة “الحريك” للبلاد، وصل  إلى 14 شخصا، فيما نجح العشرات، حسب سلطات المدينة المحتلة، في العودة لبيوتهم سرا عبر اختيار السباحة في المتوسط.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا