نبض بريس

أعلنت المحكمة الابتدائية بمدينة الدار البيضاء، يوم الجمعة 17 أبريل الجاري، حكمها الصادر في حق « اليوتيوبر » المغربية المعروفة بـ »مي نعيمة »، حيث قضت بمتابعتها بالسجن سنة واحدة نافذة.

المديرية العامة للأمن الوطني، كانت قد ذكرت في بلاغ لها أنه تم إيداع صاحبة قناة على موقع يوتيوب، تدعى “مي نعيمة” رهن تدبير الحراسة النظرية، للاشتباه في تورطها في نشر محتوى رقمي زائف حول ‎وباء كورونا المستجد.

و يأتي اعتقال مي نعيمة البالغة من العمر 49 على خلفية نشرها شريط فيديو على قناتها الخاصة باليوتوب، تستخف فيه بانتشار جائحة فيروس كورونا، وتشكك في انتشاره بالمغرب.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا