نبض بريس

اكتشف مواطن فرنسي، يبلغ من العمر40 عامًا، المقيم في بلدة “إسنانديز”، جنوب غرب فرنسا، “ضيفا” غريبًا داخل سيارته، يوم أول أمس الخميس بعد عودته من المغرب في رحلة استثنائية ضمت العالقين بالمملكة، وفقا لما أوردته صحيفة “SudOuest” المحلية.

فبعد وصوله الى منزله، فتح المواطن الفرنسي سيارته الرباعية الدفع، ليكتشف عقربا من فصيلة  Androctonus mauritanicus، وهو نوع من العقارب الصفراء أو الداكنة التي تعيش في الصحاري، ويمكن أن يصل طوله الى 10 سم. ويؤكد المتخصصون أن هذا العقرب هو حشرة خطيرة له سم يفوق سم ثعبان الكوبرا.

وأكد المواطن الفرنسي، ان كان من المفترض أن يدخل العقرب إلى إحدى حقائب سفره المحفوظة في داخل السيارة، مشيرا الى أنه  تمكن من عزله بتغطيته بعلبة بلاستيكية.

وحل بمنزل المواطن الفرنسي  أخصائيو الحيوانات، الذين تم اخبارهم بالأمر، من دائرة الإطفاء والإنقاذ في شارينت البحرية (Sdis17) برفقة رجال الدرك من نيول سور مير إلى مكان الحادث، اذ قاموا بتفتيش جميع حقائب المسافر، الذي عاد من المغرب بعد أن تقطعت به السبل هناك منذ اغلاق المملكة للحدود شهر مارس الماضي، وذلك للتحقق من إمكانية وجود حشرات أخرى لكنهم لم يعثروا على أي شيء.

المصدر الدار

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا