نبض بريس

فجرت الماكينات الألمانية قدائفها مساء اليوم بالعاصمة البرتغالية لشبونة في شباك “تير شتيجن” حارس برشلونة الإسباني بحصة 8 أهداف مقابل هدفين في ليلة لكتابة التاريخ، من ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

اشتعلت المباراة في بدايتها بعد تمرير سيرجي روبيرتو الكرة نحو سواريز، اعترضها المدافع بواتينج لتصل للحارس ” نوير” الذي قدفها بعيدا في الدقيقة الثالثة.

وجاء رد الألمان سريعا، حيث نجح توماس ميلر من تسجيل هدف التقدم، بعد تمريرة زميله في الفريق ليفاندوفسكي، سددها بقوة، استقرت على يمين الحارس تير شتيجن، في الدقيقة الرابعة.

وعادل برشلونة النتيجة، بخطأ من دافيد ألابا مدافع بايرن ميونيخ، بعد محاولته إبعاد الكرة من منطقة الجزاء، في الدقيقة السابعة.

لكن سرعان ما تمكن بطل البوندسليغا من فرض سيطرته على مجريات المقابلة، لينجح بيريسيتش في تسجيل الهدف الثاني لفريقه، في الدقيقة 22، بعد حصوله على تمريرة ذهبية من المهاجم جنابري، ليضعها على يسار تير شتيجن.

دقائق قليلة بعد هذا الهدف، استغل جنابري خطأ من مدافع برشلونة لينجليت، ليسدد الكرة مباشرة إلى الشباك محرزاً الهدف الثالت، في الدقيقة 28.

وعاد مولر في الدقيقة 31، ليسجل الهدف الرابع لفريقه والثاني له في المباراة، بعد تلقيه كرة عرضية من الشاب كيميتش، سددها بقوة لتستقر في المرمى.

ومع بداية الشوط الثاني ضغط البرسا محاولا تقليص الفارق، لكنه اصطدم بدفاع منظم، بقيادة بواتينج.

وبمراوغة ذكية في الدقيقة 57، تمكن سواريز من الوصول إلى المرمى بعد تسديدة يسارية قوية لم تترك للحارس نوير مجالاً للتصدي لها، ليقلص الفارق إلى هدفين.

تسجيل هذا الهدف لم يكن إلاّ ندير شئم على البرسا، حيث انتفضت الماكينات الألمانية، سريعًا، ليضيف كيميتش الهدف الخامس لبايرن، في الدقيقة 63، و سجل ليفاندوفسكي الهدف السادس في الدقيقة 82.

وكان لكوتينهو لاعب البرسا السابق، نصيب في تسجيل الأهداف، حيث زار شباك فريقه السابق في مناسبتين، في الدقيقة 82 و 85، لترتفع نتيجة المباراة إلى ثمانية أهداف مقابل هدفين.

ولولا صافرة الحكم، لكانت الكارثة العظمى، على برشلونة الذي انهار في الدقائق الأخيرة فيما لازال بايرن ميونيخ، يبحث عن إذلال أصدقاء ميسي.

وبهذا التأهل يبقى البايرن المرشح الأول للفوز بدوري الأبطال في انتظار، مواجهة النصف التي ستجمعه بالفائز من مقابلة يوم غذ السبت بين مانشستر سيتي الإنجليزي و ليون الفرنسي.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا