نبض بريس / مريم الخمليشي

 

قدم رئيس الفريق الحركي بمجلس النواب السيد إدريس السنتيسي، طلبا كتابيا إلى وزير الشباب والثقافة والتواصل السيد محمد المهدي بن سعيد، يناشد فيه بتسريع تنزيل استعمال الترجمة الفورية للغة الأمازيغية في نقل أشغال البرلمان، حتى يتمكن جميع المواطنين والمواطنات من فهم ما يدور تحت قبة البرلمان، ويستمعون إلى مداخلات ممثليهم.

وفي هذا الإطار أكد رئيس الفريق الحركي على أن هذا حق منصوص عليه في الفصل الخامس من الدستور والقانون التنظيمي رقم 26.16 الذي أقر بأن الأمازيغية تعتبر لغة رسمية ثانية إلى جانب العربية، وإلى جانب هذا قدم الكيفية التي ستدمج بها في شتى مناحي الحياة العامة ذات الأولوية، وخاصة في المادة 9 و10 و31، في الباب الثالث المتعلق بالتشريع والتنظيم والعمل البرلماني.

وتجدر الإشارة إلى أن هذا الطلب أتى بعد الضجة التي حدثت في البرلمان بسبب سؤال طرحته إحدى النائبات باللغة الأمازيغية، ما جعل ردود أفعال باقي النواب متباينة، كما توارد النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي شريط الفيديو الخاص بهذا الحدث بشكل واسع.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا