توصلنا من مصدر مطلع، أن المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار سيعقد اجتماعا داخليا بمدينة أكادير الأسبوع المقبل لمناقشة التعديل الحكومي الجديد المرتقب إجراؤه.

وأوضح المصدر,أن الاجتماع الذي وصف بـ “السري” سيشهد حضور مختلف الأسماء البارزة بحزب الحمامة وعلى رأسهم الرئيس عزيز أخنوش.

وأضاف المصدر ذاته أن كل ما يتم الترويج له في الكواليس عن مغادرة الحزب للحكومة عاري من الصحة، مؤكدا على أن الأحرار سيظل ضمن التشكيلة الحكومية، وينتظر فقط ما ستسفر عنه المشاورات التي يقودها رئيس الحكومة سعد الدين العثماني مع مجموعة من زعماء الأحزاب المشكلة للأغلبية الحكومية للخروج بوصفة ستعطي المعالم التي ستتشكل منها حكومة العثماني الجديدة.

 

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا