نبض بريس : محمد نور بلحساين

بمناسبة اليوم العالمي للمدرس، نظم نادي القراءة والإبداع بالثانوية الإعدادية الفراهيدي بتنسيق مع شبكة القراءة بالمغرب وإدارة المؤسسة يوم أمس الثلاثاء 8 من أكتوبر 2019 إلى إطلاق إسم ” قاعة الشاعر محسن أخريف للقراءة والإبداع” على مكتبة المؤسسة.

وقد تخلل تدشين هذه المعلمة الثقافية الجديدة حضور كل من زوجة شاعرنا الراحل، التي أشرفت على قص شريط القاعة، والشاعرين عبد الرحمن زيوزيو وعزيز الزكار، والمؤطر التربوي الباحث إسماعيل بنهنية والأستاذ جمال بوهدي منسق الأعمال الثقافية بمديرية الثقافة تطوان، ومدير المؤسسة احساين استيتو وثلة من الأساتذة والإداريين بالمؤسسة.

تم من خلاله تقاسم تجارب الحاضرين مع شاعرنا الفقيد وتوزيع شهادات وورود للأساتذة الحاضرين تتويجا لمسارهم الرائد.

وقد وهبت زوجة الشاعر محسن أخريف لقاعة القراءة والإبداع، ثلاثة من أعمال الشاعر أخريف الرائدة التي ستزين رفوف القاعة وستتاح لجميع التلاميذ من أجل التعرف على هذا الأديب القدير.
ستبقى خالدا وسنعيد ذكريات الماضي حاضرا…

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا