نقلا عن مصادر إعلامية اهتزت العرائش على وقع جريمة قتل بشعة، مساء الخميس، بعدما قام شخص بذبح شخص أخر بسكين من الوريد إلى الوريد بمنطقة ريصانة.

وحسب مصادر محلية بالعرائش، فإن مستشفى لالة مريم، استقبل حالة مأساوية لشخص كاد أن ينفصل رأسه عن جسده، بعد تعرضه لجريمة ذبح بشعة على يد شخص أخر.

وأضافت ذات المصادر، أن التحقيقات الأولية للدرك، كشفت أن خلافا نشب بين الجاني والضحية هو وراء هذه الجريمة البشعة، لكن لم يُعرف لحد الآن أسباب هذا الخلاف الذي تطور لجريمة خطيرة.

وأشارت ذات المصادر إلى أن الجاني فر من مسرح الجريمة بعد ارتكابه لجريمته البشعة، ويجري الآن بحث عنه من أجل اعتقاله وتقديمه إلى العدالة لمواجهة الجريمة البشعة التي ارتكبها.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا