نبض بريس

أقدم وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، الناطق باسم الحكومة، سعيد أمزازي، اليوم الخميس، بزيارة لكل من الثانوية الإعدادية معاذ بن جبل بعين عتيق والمدرسة الابتدائية ابن زيدون بالصخيرات للوقوف على الإجراءات المتخذة تحضيرا للدخول المدرسي 2020-2021.

 

وتأتي هذه الزيارة للوقوف ، على تطبيق الإجراءات التي وضعتها السلطات المحلية والصحية من أجل تقليص انتشار فيروس كورونا المستجد.

وأوضح أمزازي، في تصريح للصحافة، أنه في إطار ضمان صحة وسلامة، التلاميذ،تمت تعبئة الجميع من أجل استقبالهم، داخل الأقسام، خاصة في ما يتعلق بالتباعد الاجتماعي،وتعقيم اليدين، وارتداء القناع الواقي.

وأشار الوزير بأن أزيد من 80 بالمائة من الأسر اختارت التعليم الحضوري، مسجلا أن الأمر يتعلق ب”قرار عادي نظرا لتعليق الدروس الحضورية خلال ستة أشهر وأن الأسر واعية بأهمية العودة إلى الأقسام حرصا على الاستمرارية البيداغوجية”.

وأضاف أمزازي أنه سيتم اعتماد التفويج بالنسبة للتلاميذ، حيث سيحضر الحصص الدراسية، فوج “أ”، أيام الإثنين والأربعاء والجمعة، في ما “سيحضر فوج” ب”، أيام الثلاثاء والخميس والسبت، وسيستفيد التلاميذ من خمس ساعات متواصلة من التعليم الحضور، لتجنيبهم عناء التنقل مرتين في اليوم.

كما أبرز الوزير، أن برنامج السنة الدراسية 2020 – 2021، سينطلق ابتداء من 5 أكتوبر،و سيخصص شهر شتنبر للقيام بعمليات التوعية بضرورة احترام إجراءات الوقاية التي وضعتها السلطات المحلية، و كذا مراجعة الدروس.
وفي ذات السياق، عبر السيد محمد أضرضور، مدير أكاديمية التربية والتكوين لجهة الرباط سلا القنيطرة، أن الأمر يتعلق بدخول مدرسي استثنائي و يتطلب  الاحترام الصارم للإجراءات الوقائية.

موضحا في ذات السياق أن زيارة الوزير تروم التأكد من احترام الإجراءات الوقائية الموصى بها من قبل السلطات المختصة، من أجل ضمان تعليم ذي جودة عالية، سواء بالنسبة للتلاميذ الذين اختاروا التعليم الحضوري ،أو من سيتابعون الدراسة عن بعد.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا