نبض بريس

 

بعد أن أكمل عقوبته الحبسية و التي كانت ممثلة في شهرين، تم الإفراج عن لاعب المغرب الفاسي أيوب لكحل، صباح اليوم السبت.

وقد تم توقيف أيوب بعد دخوله في شنآن مع رجل أمن بمدينة تطوان، ليتم اقتياده و تقديمه إلى وكيل الملك.

وغادر لكحل أسوار سجن الصومال، بعد قضائه عقوبة سجنية امتدَّت لشهرين، ليلتقي بأصدقائه و أفراد أسرته الذين انتظروا خروجه.

و يرتبط صاحب الـ25 سنة بعقدٍ يمتد لصيف سنة 2024، مع فريق العاصمة العلمية فاس علماً أنه انضم إلى النادي مع بداية عام 2021 قادماً إليه من المغرب التطواني.

ويذكر أن أيوب لكحل قد وقَّع في كشوفات المغرب الفاسي في واحدة من أكبر الصفقات في الدوري الاحترافي.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا