نبض بريس

أكد منتدى رؤساء ورئيسات برلمانات أمريكا الوسطى والكاراييب (الفوبريل) أن المبادرة الملكية بإحداث صندوق خاص بتدبير جائحة كورونا تشكل تجربة مرجعية على المستوى الدولي.

وذكر بلاغ لمجلس النواب، اليوم الأربعاء، أن الأمين العام لمنتدى “الفوبريل” السيد سانتياغو ريفاس لوكلير، أبرز أن ” المبادرة الملكية بإحداث صندوق خاص بتدبير جائحة كورونا تشكل تجربة مرجعية على المستوى الدولي، وستساهم بشكل كبير في ضمان تدابير الوقاية ومكافحة الجائحة، وكذا الحد من انعكاساتها السلبية على المستويين الاقتصادي والاجتماعي”.

ونوه السيد ريفاس لوكلير بقيم التضامن التي أظهرتها المملكة المغربية، مثمنا مواكبة البرلمان المغربي لجهود الحد من تداعيات هذه الجائحة.

وحسب البلاغ، أشاد المنتدى “بالتدابير الشجاعة والعملية غير المسبوقة التي اتخذها جلالة الملك محمد السادس لمواجهة تفشي وباء كورونا المستجد (كوفيد19)”.

يذكر أن منتدى “الفوبريل” تأسس سنة 1994، بهدف دعم آليات تطبيق وتنسيق التشريعات بين الدول الأعضاء، وكذا إحداث آليات استشارية بين رؤساء المؤسسات التشريعية لمعالجة مختلف المشاكل التي تواجهها المنطقة، إلى جانب دعم الدراسات التشريعية على المستوى الجهوي.

ويضم المنتدى، الذي انضم إليه المغرب سنة 2014 بصفة ملاحظ، رؤساء المجالس التشريعية للدول الأعضاء العشر وهي: غواتيمالا، وبيليز، والسلفادور، والهندوراس، ونيكاراغوا، وكوستاريكا، وبنما، وجمهورية الدومينيكان، والمكسيك وبورتوريكو، ويوجد مقره في ماناغوا عاصمة جمهورية نيكاراغوا.

 

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا