نبض بريس

كشف مدير مديرية الأوبئة بوزارة الصحة محمد اليوبي، أن سبب ارتفاع عدد الإصابات بفيروس “كورونا” خلال الأيام الثلاثة الجارية، يرجع إلى البؤر الصناعية والتجارية والعائلية التي رُصدت بخمسة مدن، وهي مراكش والدار البيضاء وفاس وطنجة والناظور.

وأوضح اليوبي خلال التصريح اليومي لوزارة الصحة، اليوم الجمعة، أن من بين 281 حالة جديدة سُجلت بالمملكة خلال الـ24 ساعة الأخيرة، تم تسجيل 172 منها في وحدات تجارية وصناعة وعائلية.

وأشار المسؤول الصحي إلى أن بؤرة مدينة مراكش سجلت 142 حالة إضافية خلال الـ24 ساعة الأخيرة، تليها بؤرة مدينة فاس بـ19 حالة، لافتا إلى ظهور بؤرة عائلية صغيرة بالناظور سجلت 4 حالات، وبؤرة أخرى بالناظور سجلت 3 حالات.

وأضاف اليوبي أن بؤرة في وحدة صناعية بطنجة سجلت 4 حالات جديدة، فيما لم تسجل بؤرة صغيرة أخرى بطنجة أي حالة خلال الـ24 ساعة، وهو نفس الشأن بالنسبة لبؤرة صناعية بالدار البيضاء التي سجلت صفر حالة اليوم.

وبسبب هذه البؤر، يقول اليوبي، عرف التوزيع النسبي للحالات تغييرا بين مختلف الجهات، حيث اقتربت جهة مراكش آسفي من جهة الدار البيضاء سطات، مشيرا إلى أن هاتين الجهتين متقدمتين في عدد الإصابات على باقي الجهات الأخرى.

وارتفعت حصيلة الإصابات بالمملكة إلى 2564 حالة، بعد تسجيل 281 إصابة جديدة بالفيروس خلال الـ24 ساعة الأخيرة، فيما بلغ عدد الحالات المستبعدة بعد تحليل مخبري سلبي إلى حدود اليوم 10388 حالة.

وسجل المغرب خلال الـ24 ساعة الأخيرة 5 حالات وفاة جديدة بفيروس “كورونا”، لترتفع حصيلة الوفيات إلى 135 حالة، فيما بلغ عدد الحالات التي تماثلت للشفاء 281 حالة، وذلك بعد تسجيل 32 حالة جديدة خلال الـ24 ساعة الأخيرة.

وبخصوص التوزيع الجغرافي لمجموع الحالات حسب جهات المملكة، فلا زالت جهة الدار البيضاء سطات في الصدارة بنسبة 27.4 في المائة، تليها جهة مراكش آسفي بـ26.6 في المائة، ثم جهة فاس مكناس بـ14.4 في المائة، وجهتي الرباط سلا القنيطرة وطنجة تطوان الحسيمة بـ10 في المائة بكل جهة.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا