نبض بريس

اندلع صباح اليوم الجمعة حريق مهول بسوق تابريكت القريب من محطة ترامواي “la poste” بمدينة سلا، خلف خسائر مادية جسيمة تقدر بملايين السنتيمات.

وحسب شهود عيان، فإن النيران سبق وأن اندلعت بالسوق ذاته في المكان المخصص لبيع الخضار قبل شهرين، إلا أنها شبت هذه المرة بالأماكن المخصصة لبيع الملابس (البال) بشكل مروع، ويذكر حسب الشهود أن هاته السلع قد اشتريت قبل اندلاع الحريق ولم يتم الشروع في بيعها بعد، إذ تم تقدير تكلفتها ب 120 مليون سنتيم على لسان الباعة.

ويجدر بالذكر أن أسباب هذه الواقعة غير معروفة إلا أن تواجد عدد من قنينات الغاز بالإضافة إلى الأسلاك الكهربائية بعين المكان، زادت من خطورة الحادث وساهمت بشكل أكثر في اندلاع الحريق.

ويذكر أن رجال الوقاية المدنية كان لهم دورا كبير في اخماد النيران التي دامت منذ الساعة الثالثة ليلا إلى غاية السادسة صباحا، حيث قاموا بتدخل بطولي وشجاع في قلب النيران المندلعة رغم انفجار القنينات الغازية، المتواجدة بعين المكان إلا أنه بفضل الأقدار الإلهية لم تكن هناك خسائر بشرية.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا