نبض بريس

وفقا لأرقام صادرة عن وزارة الداخلية الإسبانية، فإن عدد المهاجرين السريين القادمين من المغرب خلال الأشهر الثمانية من سنة 2020، عرف تراجعاً قياسياً.

و أفاد تقرير للوزارة السالفة الذكر، أن السلطات الإسبانية سجلت دخول 4509 شخص إلى ترابها عبر قوارب الهجرة الغير شرعية، منذ شهر يناير الماضي.

و أضاف التقرير أن المهاجرين السريين الجزائريين، جاؤوا في المركز الأول بنسبة 2493 شخصاً، يليهم مهاجري بلدان افريقيا جنوب الصحراء، بأكثر من ألف شخص، ثم المهاجرين المغاربة الذين لم يتجاوز عددهم 686 مهاجراً.

و أرجع ذات المصدر نسبة تراجع أعداد المهاجرين الغير شرعيين إلى التعاون الثلاثي بين الإتحاد الأوروبي والحكومتين الإسبانية والمغربية، الذي ساهم في تفكيك العديد من شبكات الهجرة السرية.

وبالمقابل فقد سجلت أفواج المهاجرين القادمين من الجزائر إرتفاعاً قياسياً، في الأشهر القليلة الماضية،الشئ الذي دفع بفرناندو غراندي مارلاسكا وزير الداخلية الإسباني، إلى السفر مباشرة إلى الجزائر لطرح هذا الموضوع على الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون،ووزير خارجيته صبري بوقادوم، ونظيره كمال بلجود،من أجل إيجاد حلول تراعي حقوق الطرفين.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا