نبض بريس

حسب بيان، للوكالة الحضرية لتطوان توضح فيه انخراطها منذ بدأ حالة الطوارئ الصحية، في تطبيق التدابير والإجراءات الاحترازية والوقائية ضد انتشار فيروس كورونا المستجد، المنصوص عليها في مذكرات الوزارة الوصية ووزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة.

كما أوضحت في بيانها اتخاذها لمجموعة من التدابير الإحترازية بشكل مؤقت واستثنائي تمثلت في العمل قدر الإمكان على توفير الخدمات الإدارية المقدمة للمرتفقين عبر استعمال وسائل التواصل البديلة والرقمية، (الهاتف، البريد الإلكتروني…) بما من شأنه التقليل من توافد المرتفقين على المصالح الإدارية كذا تنظيم عملية التناوب في الحضور بين المستخدمين الذين يقومون بنفس المهام مع توفير مواد التنظيف والتعقيم للمستخدمين وتنظيف وتعقيم مقر وسيارات المؤسسة..

 

أما فيما يتعلق بإغلاق مقر الوكالة الحضرية لتطوان يوم الأربعاء فاتح أبريل 2020،أوضح البيان أنه إجراء احترازي استثنائي، قامت به المؤسسة بعد دخول أحد مستخدميها المستشفى الإقليمي لتطوان وإجرائه التحاليل المخبرية الخاصة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).

ومباشرة بعد تأكيد إصابة مستخدمها، عملت الوكالة يوم الخميس 02 أبريل 2020، بتنسيق مع السلطات ومصلحة حفظ الصحة بجماعة تطوان على تعقيم كل مرافق الوكالة ومكاتبها وسياراتها، كما ربطت الاتصال بمندوبية الصحة بالإقليم للقيام بالإجراءات الصحية المتبعة في هذه الحالة.

وتؤكد الوكالة الحضرية لتطوان أنها مستمرة في أداء مهامها بشكل يومي ومستمر عبر نظام الديمومة بمقرها وملحقتها بشفشاون، وعبر هواتف مسؤوليها ومستخدميها وموقعها وعناوينها الالكترونية الموضوعين رهن إشارة كافة المرتفقين والشركاء.

وتشيد الوكالة الحضرية لتطوان بالالتزام المهني العالي لكافة مستخدميها بتطوان وشفشاون، فيما تتمنى الشفاء العاجل لمستخدمها ولكافة المصابين.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا