نبض بريس

شهد البحر الأبيض المتوسط، مناورات عسكرية “ثقيلة” من قبل البحرية الملكية المغربية ونظيرتها الأمريكية من خلال تحريكهما للأسطوال البحري في قلب حوض المتوسط.

وفي هذا الصدد نشرت صفحة الأسطول السادس الأمريكي على “تويتر” صورة تبين فرقاطة علال بن عبد الله (F615) إلى جانب حاملة الطائرات المقاتلة هاري س. ترومان (CVN75)، خلال عبورهما لمضيق جبل طارق.

وفي السياق ذاته عبر الأدميرال كيرت رينشو، قائد مجموعة القتال التابعة للناقلة، في بيان صدر أمس عن رضاه قائلا:“أظهرت مجموعة حاملة الطائرات الهجومية مرة أخرى اليوم تنوعها الأدائي، وذلك لتعزيز قابلية التشغيل البيني مع شركاء متشابهين في التفكير في كل من التدريب والعمليات الواقعية”.

وأردف المتحدث عينه: “لقد كانت تجربة رائعة لفريقنا أن يبحر إلى جانب البحرية الملكية المغربية” وأضاف: “مع شركائنا المغاربة، نتشارك بالتأكيد هدف تعزيز ظروف الأمن البحري والاستقرار في المنطقة وردع أو مواجهة أولئك الذين يهددون الأمن في أي مكان في العالم”.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا