نبض بريس

أكد سفير المغرب بصربيا محمد أمين بلحاج، أن المغرب، وبفضل الرؤية السديدة والواضحة والذكية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس ، كان سباقا في مكافحته لوباء “كورونا”.

وقال بلحاج، في حديث لمجلة “كورد” الصربية حول التدابير التي اتخذها المغرب للتصدي للوباء ،”بفضل الرؤية الواضحة والذكية والسديدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، كان بلدي سباقا في مواجهته للفيروس وحماية الأرواح، ففور تسجيل الحالات الأولى للإصابة تبنت المملكة سلسلة من الإجراءات القائمة على مقاربة وقائية واستباقية لاحتواء الوباء”.

وأبرز الدبلوماسي ،في حديثه ضمن عدد خصصته المجلة واسعة الانتشار لاستراتيجيات مكافحة وباء “كورونا” في مجموعة من دول العالم، أن خطة المملكة لمكافحة الفيروس ،متعددة الأبعاد وتتضمن تدابير متنوعة وشاملة وواسعة النطاق، للحد من انتشاره ومواجهة آثاره الاقتصادية والاجتماعية.

وأضاف أنه وبمجرد تسجيل الحالات الأولى، أغلقت المملكة حدودها البحرية والجوية وأعلنت حالة الطوارئ الصحية منذ 20 مارس المنصرم، والتي تم تمديدها حتى 20 ماي القادم، كما أغلقت المدارس والجامعات واعتمدت نظام التعليم عن بعد، فيما واصلت المرافق الحيوية تقديم خدماتها للمواطنين.

وتابع أن المستشفيات العمومية والخاصة والعسكرية، التي رفعت طاقتها الاستيعابية بوحدات العناية المركزة الخاصة بها من 1600 إلى 3000 سرير، تواصل استقبال المرضى في أفضل الظروف الممكنة، وذلك بفضل التعبئة المثالية للأطر الصحية المغربية المدنية والعسكرية.

https://cordmagazine.com/comment/situation-remains-stable-in-morocco/

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا