نبض بريس

انتهت المقابلة التي جمعت فريق المغرب التطواني ضد نظيره حسنية أكادير مساء اليوم السبت ، بفوز الأخير بهدفين مقابل واحد، بملعب سانية الرمل بتطوان، في الجولة 22 من الدوري الإحترافي المغربي.

وعرفت أطوار المقابلة هجمات من الفريقين محاولين الوصول إلى المرمى، إلى أن يقضة الحارس الحواصلي و بوناكة حالت دون ذلك.

وأكمل الفريق الضيف المباراة ب10 لاعبين بعد طرد الحكم عبد العزيز لمسلك، للاعب الحسنية عبد الحكيم باسيني في الدقيقة 41.

وتمكن فريق الحسنية رغم النقص العددي، من افتتاح باب التسجيل في الدقيقة 58 من شوط المباراة الثاني عن طريق مهاجمه كريم البركاوي من رأسية محكمة استقرت في شباك حارس المغرب التطواني بوناجا.

وعادل صاحب الأرض النتيجة، برأسية مصطفى اليوسفي بعد استقباله لعرضية متقنة،من الظهير الأيسر للفريق، في الدقيقة 62.

دقائق بعد ذاك، استغل الحسنية، ضربة خطأ مباشرة، سددها المهدي أوبيلا، بطريقة رائعة عرفت طريقها إلى شباك الحارس بوناكة الذي راح ضحية تمويه المهاجم البركاوي، مضيفا الهدف الثاني لفريقه.

وحاول المغرب التطواني العودة في المباراة، بعد أن نزل بكل ثقله على دفاعات الخصم، دون جديد يذكر.

وبهذا الفوز صعد فريق غزالة سوس إلى المركز الثاني عشر ب24 نقطة، فيما استقر فريق المغرب التطواني في المركز السابع ب30 نقطة،في انتظار إجراء باقي مقابلات الجولة ال22، للبطولة الإحترافية.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا