نبض بريس: وليد الدراز

أصدر غاليري كينت صباح اليوم بلاغا يعلن فيه موعد معرض الفنان التطواني عبد الكريم الوزاني، الذي سيفتح أبوابه يوم 17 ديسمبر 2021 في الساعة السابعة مساء بمدنية طنجة، والواقع بشارع الجبهة الوطنية رقم 19، حيث جاء في البلاغ: سيكون للثقافة بمدينة طنجة عنوان واحد فقط، وهو تحول معرض كينت إلى سرادق لاستضافة عرض كبير للرسام عبد الكريم الوزاني، تحت اسم Ma Nature الذي يضم مجموعة كاملة من الإبداعات الفنية الجديدة المبهجة من إنجازه الأخير، المستوحاة من الطبيعة.

وأضاف البلاغ أنه مع اقتراب رأس السنة الجديدة، يتحول غاليري كينت إلى مدرج للنجوم، ويقدم للجمهور ومحبي الفن والثقافة في طنجة شتاء ملوّنًا، من خلال معرضه Ma Nature، حيث سيقدم الرسام عبد الكريم الوزاني للجمهور، رمز الشكل الحر وما بعد الحداثة والخطوات التركيبية الأولى في المغرب، كالحيوان الوحشي الجديد الذي سيضاف إلى مخلوقاته الغريبة، الشاذة والحنونة، التي كانت تنبض بالحيوية منذ ما يقرب من نصف عام على العام الحالي، وأشار ذات البلاغ أن عالم الرسام عبد الكريم الوزاني، دائم في بهجه وإحسانه، كما أنه متجدد دائمًا في جنونه الحلو وتحولاته الرقيقة، حيث أنه سوف يستجيب لنداء الشتاء لإحياء خيمة غاليري كينت، بعرض كبير جديد كله إبداع.

وفي هذا السياق صرح الرسام عبد الكريم الوزاني لنبض بريس قائلا: عادة ما يسألني الكثيرون عن الأسلوب الفني الخاص بي وأين وجدته، ويكون جوابي لهم دائما، أسلوبي هو من عثر علي في محيطي الذي نشأت فيه وترعرعت بين زقاقه في مدينة تطوان وبالظبط في الفدان، هناك حيث انغمس الفن في فؤادي ووضعت عليه بصماتي ولامس جسدي، وأضاف ذات المتحدث: الفن هو مغامرة من أجل الإبداع الذي لاحدود له.

وجدير بالذكر أن الفنان التطواني عبد الكريم الوزاني، هو مدير سابق للمعهد الوطني للفنون الجميلة بتطوان، وله مجموعة من الأعمال الفنية التي شارك بها في معارض عدة إلى جانب حضوره البارز في مختلف التظاهرات الفنية والثقافية وطنيا ودوليا.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا