شارك العديد من الفنانين المغاربة رفقة مجموعة من الفنانين العرب في مسابقة فنية للفوز بجوائز نيكلوديون، وتعد هاته المسابقة مميزة باعتبار أن لجنة التحكيم تتكون من الأطفال، إذ هم يقررون الأسماء الفائزة من خلال تصويتهم.

كما يجدر بالذكر أن هذه المسابقة تقوم بتكريم مختلف النجوم والمشاهير التي يحبونها الأطفال، ويفاد أن الفنانة الشابة منال بنشليخة تنافس من أجل الفوز بلقب أفضل فنانة عربية، وفي جانب آخر يتنافس الفنان عادل إشبي على جائزة أفضل فنان صاعد.

وبالانتقال إلى فئة أفضل أغنية مصورة، فقد شارك الفناير، ونورة فتحي للفوز باللقب بأغنية ديلبار، إلى جانب فرانس مونتانا الذي شارك بأغنيته مع مايا دياب، ومساري “حبيبي يا نور العين” اضافة لصنف آخر يتنافس فيه الفنانون المغاربة حول جائزة أفضل فرقة غنائية، إذ شارك فيها الإخوة رجاء وعمر بلمير، وللإشارة فإمارة أبو ظبي ستحتضن هذا الحدث الكبير يوم 20 شتنبر الحالي، من أجل توزيع جوائز نيكلوديون

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا