نبض بريس

 

شهدت مدينة الرباط ليلة أمس الأربعاء 18 غشت الجاري، توقيف عشرات من المراهقين والشباب، ببعض الأحياء الشعبية للمدينة بسبب خرقهم لحالة الطوارئ الصحية، و للاشتباه في إضرامهم للنيران بمناسبة عاشوراء.

وحسب تصريح للفاعل الجمعوي ياسين الخطيب ابن مدينة الرباط، فقد عمد الموقوفون إلى استعمال “المفرقعات” و “قنابل” عاشوراء، ما جعل عددا من الأحياء بمدينة الرباط تعيش حالة من الفزع.

وأضاف ياسين قائلاً، أن ألسنة النيران تصاعدت بهذه الأحياء، ما سبب فزعا ورعبا جعل من ساكنة هذه الأحياء، يسارعون للاتصال بالشرطة من أجل توقيف المسؤولين عن هذه الممارسات.

و أبرز ذات المصدر كذلك، أن عناصر الوقاية المدنية،عملت على إطفاء النيران َ التي خلفها المراهقون، في حين تم الاحتفاظ بالموقوفين تحت تدبير الحراسة النظرية.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا