نبض بريس

أثارت الكاميرا الخفية تحت عنوان “مشيتي فيها” والتي تبث على القناة الثانية “دوزيم” خلال شهر رمضان، الجدل من جديد بسبب الانتقادات السلبية التي تطالها منذ السنة الماضية.

وانتقد العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي النسخة الجديدة للكاميرا بعد أن تم الكشف أن الحلقة الأولى ليوم أمس السبت نسخة طبق الأصل لإحدى حلقات الكاميرا الخفية التي عرضت سنة 2016 على القناة الحياة المصرية والتي قدمها الممثل المصري هاني رمزي تحت عنوان “هاني في الأدغال”.

وأعاب المعلقون على محاولة فريق عمل الكاميرا استغفال المغاربة تارة بفبركة بعض الحلقات كالسنة الماضية عندما تم اتهام مخرج الكاميرا بالاتفاق المسبق مع الضحايا المفترضين، وتارة بتقليد فكرة أناس آخرين، كهذه المرة.

ويذكر أن حلقات “مشيتي فيها”، صورت في مناطق مختلفة في المغرب، فيما حلقات أخرى صورت بدكار، كما أن فريق العمل انتقل إلى أوزود وبين الويدان، وورزازات، للتصوير مع “ضحايا” الكاميرا الخفية في موسمها الجديد هذا.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا