نبض بريس: عبد الرحمان بنلحسن

“أجنحة المتاهة” “صفارة الإنذار” “14 عام” “الإدمان سطوري” “do you see me” “سعيد” “حياة” “الهاوية” “إختيار” “الأمل الجديد” “شيطان أخرس” هذه هي الأفلام التخيلية و الوثائقية التي شاركت في الدورة الثانية لملتقى أجيال لأحسن كبسولة رقمية توعية، نظم هذا الحدث يوم السبت 19 أكتوبر بتطوان (سينما أبيندا) من طرف مركز أجيال للتكوين و الوقاية الإجتماعية بتطوان التابع للرابطة المحمدية للعلماء.

أشرف كل من الباحث و الناقد السينمائي حميد العيدوني و الطبيبة كيليوباترا ركينة الأخصائية في الإدمان و المخرج الفرنسي بير فالشيرو على تقييم هذه الكبسولات و تقديم الجوائز الأربعة، جائزة أحسن فيلم روائي ،جائزة أحسن فيلم وثائقي، جائزة ثاني أحسن فيلم روائي و جائزة أحسن ثاني فيلم وثائقي.

الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء الدكتور أحمد عبادي عبر عن تميز هذه الدورة التي تأتي تتويجا لمواكبة إستمرت سنة كاملة من التكوين السينمائي في جميع تخصصاته و هذا من أجل صقل موهبة الشباب بطريقة أكاديمية سليمة من طرف قصاصين تقنيين و أخصائيين في المجال.

و من جهته أشار عبد الخالق بدري منسق مركز أجيال للتكوين و الوقاية الإجتماعية بتطوان أن الملتقى الثاني لأحسن كبسولة توعوية و رقمية هو ملتقى للتحصين و التوعية من السلوكيات الخطيرة و على رأسها الإدمانات بشكل عام و الإدمان على المخدرات بشكل خاص عن طريق صناعة فيلم قصير بعد الإستفادة من التكوين.

إيمانا بأهمية المدخل الفني في التوعية بالسلوكات الخطيرة ارتأى مركز أجيال للتكوين و الوقاية الإجتماعية من إستعمال السينما كأداة للتوعية و التحسيس بمخاطر الإدمان من جهة، و من جهة أخرى لإبراز شباب مهتمين و مثقفين سينمائيا ليحملو مشعل هذا الفن.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا