نبض بريس

قررت وزارة الصحة إغلاق مستشفى سيدي لحسن بتمارة اليوم السبت، بعد ان اكدت التحاليل المخبرية إصابة طبيب يعمل بالمستشفى المذكور.

وقد نقل الطبيب الى احد المستشفيات بالرباط لتلقي العلاجات الضرورية، فيما تقرر إغلاق المستشفى إلى حين التأكد من مدى نقل الوباء للأطر العاملة رفقته.

وتابعت مصادرنا أن وزارة الصحة قامت بإغلاق المستشفى بشكل نهائي في وجه الجميع، فيما تم وضع كل العاملين به، من أطباء وممرضين ورجال الحرس الخاص، تحت تدابير الحجر الصحي، في انتظار الكشف عن نتائج التحاليل المخبرية التي ستجرى عليهم، فيما تم نقل الدكتور المصاب بالفيروس إلى إحدى المصحات الخاصة بالعاصمة الرباط.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا