بعد الحوادث المتسلسلة لإنفجار الشواحن بالمجتمع المغربي خاصة حادثة الطفلة هبة التي لقيت مصرعها مند أكثر من شهر بسبب إنفجار شاحن هاتف غير أصلي بمنزلها بسيدي علال البحراوي ،

حيث أطلقت الحكومة حملة واسعة لتطهير الأسواق من الشواحن، والبطاريات ضعيفة الجودة، التي تخلف مآسي إنسانية،
وفي نفس الإتجاه أطلقت وزارة الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي، بتعاون مع مصالح وزارة الداخلية، منذ 11 شتنبر الجاري، حملة لمراقبة مطابقة شواحن وبطاريات الهواتف المحمولة المعروضة في السوق المحلي لمواصفات الجودة، حيث تأخذ عينات من نقط البيع للتحقق من سلامتها بالمختبرات المعتمدة.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا