نبض بريس

تحت تصفيقات الأطباء والحاضرين، غادرت أربع حالات مصحة خاصة في الدار البيضاء، بعد تأكيد استشفائهم التام من فيروس كورونا المستجد،ضمنهم إثنين من عائلة واحدة.

وقد أظهر المتعافون سعادتهم بالعودة إلى منازلهم،في ممر شرفي شكله الطاقم الطبي والمساعدين، وفرحتهم بالتغلب على الفيروس المستجد .

وبالمناسبة ، قال الدكتور الحسن التازي في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء “إن هؤلاء المرضى أمضوا ما بين 10 و 11 يوما في المصحة وتلقوا العلاج اللازم للاستشفاء التام(..) ،و نحن فخورون جدا بزيادة عدد حالات الاستشفاء المسجلة داخل البنيات الاستشفائية العمومية والخاصة”.

و أفاد بأن الطاقم الطبي ، الذي أشرف على علاج الأشخاص المصابين بـ كوفيد-19 في هذه المصحة الموضوعة رهن إشارة وزارة الصحة ، يتكون من عشرة أطباء ، بينهم ستة مختصين في الإنعاش .

واغتنم الدكتور التازي هذه الفرصة لدعوة المواطنين مجددا “للبقاء في المنازل واستخدام الكمامات الواقية واحترام مسافة الأمان “.

وقد ،ارتفع عدد الحالات التي تماثلت للشفاء ،بشكل ملحوظ في المغرب ، بحسب الإحصائيات اليومية التي تنشرها وزارة الصحة ، والتي تحدث ، اليوم الأربعاء في منتصف النهار ،عن 229 حالة شفاء ، مقابل 127حالة وفاة ، مع تسجيل 2024 حالة إصابة مؤكدة،إلى حدود كتابة هذا المقال.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا