خطف أتلتيكو مدريد تعادلًا قاتلًا من مضيفه يوفنتوس، بنتيجة (2-2)، في المباراة التي جمعتهما، اليوم الأربعاء، على ملعب “واندا ميتروبوليتانو”، ضمن منافسات الجولة الأولى من دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا.

أحرز خوان كوادرادو وبلايز ماتويدي هدفي يوفنتوس في الدقيقتين (48 و65)، ونجح الروخيبلانكوس في العودة وتسجيل هدفين عن طريق ستيفان سافيتش وهيكتور هيريرا بالدقيقتين (70 و90).

وحصد كل من أتلتيكو مدريد ويوفنتوس، نقطة وحيدة في المجموعة الرابعة، يحتلان بهما المركزين الثاني والثالث خلف لوكوموتيف الروسي، الذي فاز على مضيفه باير ليفركوزن بنتيجة (2-1)، اليوم الأربعاء.

واحتج لاعبوا أتلتيكو مدريد على حكم اللقاء، بعدما رفض احتساب ركلة جزاء بالدقيقة 82، بعدما لمست الكرة يد بونوتشي داخل المنطقة، إلا أن الحكم قرر استكمال اللعب، ومنح دييجو كوستا البطاقة الصفراء، للاعتراض.

وشهدت الدقيقة 87، مشاركة آرون رامزي، لاعب وسط يوفنتوس، لأول مرة بقميص السيدة العجوز منذ انضمامه للفريق هذا الصيف.

وبالدقيقة 90، تمكن هيكتور هيريرا من معادلة النتيجة لأتلتيكو مدريد، بعدما استغل عرضية من ركلة ركنية، نجح في تحويلها برأسية في الشباك، ليمنح فريقه التعادل بالوقت القاتل.

وكاد رونالدو أن يعاقب أتلتيكو مدريد، بعدما مر من أكثر من لاعب وسدد بالقدم اليمنى تصويبة أرضية مرت بجوار القائم الأيسر لأوبلاك، لينتهي اللقاء بتعادل مثير بنتيجة (2-2).

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا